www.3rbksa.com

www.3rbksa.com
 
الرئيسيةالرئيسية  www.3rbksa.comwww.3rbksa.com  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 في صلاة التراويح تذكرت "فتاة السادسة عشر" التي اتُ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ksa
•][ الإدارة العليا ][•
•][ الإدارة العليا ][•
avatar

ذكر عدد الرسائل : 150
الدولة : •][k . s . a][•
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: في صلاة التراويح تذكرت "فتاة السادسة عشر" التي اتُ   الثلاثاء أكتوبر 09, 2007 8:47 am

[center]
بسم الله الرحمن الرحيم

إن المصيبة والبلية التي تقع على الإنسان تهزُّ من نفسيته ، إنها تنقصه عمراً لقسوتها وشدة وطئها على النفس ، رجلٌ فقد 8 من أبنائه في حادثة وأمام عينية كاد قلبه أن ينخلع وكاد عقله أن يطير ، كنّا ننظر إليه ونعده ممن رُفع عنهم القلم والتكليف وشاء الله يوما بعد يوم أن يعود الى ماكان عليه ، المصيبة أمرها عظيم ووقها أليم والمصائب تختلف أنواعها وشدتها وبقدر إيمان هذا الشخص يبتلى .

ما أحبُّ هنا أن أقوله : كم من قصةٍ سمعناها ! وكم من إبتلاء قرأنا عنه ونحن نجلس على أريكةٍ ونتناول كوباً من الشاي !

يخرج علينا أحياناً وفي المساجد من يناشدنا مساعدته (الصادق منهم) فإذا بشيخ أهلكته السنون وترى على جبينة آلآم الليالي والأيام ثم مايلبث أن تسيل دموعه على خدية وهو يسألنا مساعدته فيبكي بحرقةٍ وألم بينما نحن ننظر إليه لنستمع لقصته ! ماذا لو إستشعرنا حال هذا الشيخ الكبير ، ماذا لو عايشنا قصص الإبتلاءات الكثيرة أريد أن نعيشها لحظةً بلحظة لنستشعر هذا الأمر العظيم وهذا الخطب الجسيم0

ماسبق هو مقدمة لما سيآتي :
كان إمامنا يقرأ في صلاة التراويح في هذا الشهر الفضيل وحين جاء عند سورة النور فقر(إن الذين جاءو بالإفك عصبةٌ منكم ...الآية) سنحت بي الذكريات الى تلك الحادثة واستشعرت الموقف فإذ به يتحدث عن أطهر بيتٍ على وجه الأرض إنها والله مصيبة وأعظم بها من مصيبة هذا هو رسولنا صلى الله عليه وسلم يُتهم بعرضه وبمن !
بأحب زوجاته إليه إنها الفتاة اليافعة الجميلة الشابة المستقيمة إنها عائشْ مالكة قلب النبي صلى الله عليه وسلم نعم كانت تعيش كأجمل عيشة تعيشها بنتٌ في السادسة عشر من عمرها ، كانت في مكان تتمناه حتى فتاة اليوم أن تصبح زوجةً لسيد الخلق أفضل ماخلق الله سبحانه وتعالى كانت الزوجة المحبوبة المدللة من زوجها عليه الصلاة والسلام ، عاش معها سنوات كأفضل ماشهدته البشرية بين زوجين من حبٍ وسعادة وهناء ..
عائشة ابنة الصديق رضي الله عنهما الحبيبة أم المؤمنين
لقد تخيلت واستشعرت هذا الموقف الرهيب أفضل الخلق النبي الكريم صلوات ربي وسلامه عليه يُبْتلى بعرضه لاحول ولاقوة إلابالله وبأحب زوجاته إليه عائشة ، والله مصيبة وبلاءٌ عظيم يهد الجبال ، انفجع قلب الزوجة الصغيرة بما سمعت فأتت الزوجة الطاهرة المطهرة لزوجها الحبيب وأسـتأذنت منه بالذهاب الى أبويها لتتأكد من الخبر فأذن لها ! ياله من موقف مؤلم أن ترى رسول الله صلى الله عليه وسلم يُتهم في عرضه !! أمرٌ عظيم ..[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ksa-7.yoo7.com
 
في صلاة التراويح تذكرت "فتاة السادسة عشر" التي اتُ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "أنقذ نفسك".. وتخلّص من عيوبك مع أشرف شاهين
» تحميل القران الكريم كاملا برابط واحد " فارس عباد "
» طريقة عمل الشيبسى المقرمش زى الشيبسى اللى بتشتريه فى اكياس"
» سلسة الكتب النادرة_"الجزء الأول": كتب التحليل المالي
» قصة "معن بن زائدة والأعرابي"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.3rbksa.com :: (منتديات عامة) :: ksa-7_العام والنقاشات الجادة-
انتقل الى: